الخميس، 6 يناير، 2011

2 ► ثَغـــرك البَــ’ـــآسم ◄



مدخل {

سأدمي زوآيآكِ وأركنهـآ
وأُحررهـآ من قيود الطآغين ..
وسأهرب من الوآقع وأنكرهـآ
وأغزل سلماً من أفوآه المحتآلين ..








كنت في رحلة نحو الأفق نعبر تلك السحب و ننآطح غيوماً متلبدة ،، كنت متسمراً على ذلك الكرسي و كآن بـ جآنبي طفلٌ لم يتجآوز الخآمسة
و معه أمه ~


وفي وهلة فقدت تلك الطآئرة اتزآنهآ وهبّ الخوف بدآخلي وتمسكت بشدة بذآلك الكرسي ..
وكنت أنآجي ربي في تلك اللحظة وبعد كل اصطدآم !!


بـ مطبّ ازدآد الحآحي بـ الدعآء ،،
وبـ النقيض تمآماً كآن ذآك الطفل يلعب في سكون وطمأنينة !!

وعدّ ذآك الأمر بـ سلام وهبطت الطآئرة ~
و من بآب الفضول سألت ذآك الفتى فـ قلت له : بـ ربك كيف حآفظت على هدوئك وجُلّ من كآن في
الطآئرة يلوذون بـ الدعآء رهبة من سقوطهآ ؟!


فأجآبني بـ كل برود : من يقود هذه الطآئرة هو وآلدي ،، وقبل اقلاعنآ أخبرني أنه سيهبط بي بـ سلام ~
عندهـآ أدركت معنــى الثقة } ~









أبحث عن قلمي ومتنفسي الوحيد ألا وهي مذكرتي ~
امتنعت عن كبريآئي لـ وهلة لكي أصف ملكوتي وشوقي ..


معي كـ ظلي ،، تجآبهني ألمي
تدور في خٌلدي ،، تشآطرني همّي


أنت من يؤرقني أنت مع يغرقني //
أنت وحدك من يختلس جبروتي وتغطرسي


فـ ارجوكِ ارحمِ وحدتي و أنيني لأنكِ نبضي و روحي ..
:::
::
:


لا أعلم حقاً لمآذآ لا نرى الدنيآ عندمآ تنهمر علينآ الهموم والأحزآن وترهق كآهلنآ بحملهآ الا بـ لون :

بآهت ،، اسود ،،
مظلم ،، مريب ،، كئيب ،، موحش !!

و على النقيض تماماً عندمـآ تغمرنآ السعآدة ويبتسم ثغر الدنيآ في وجهنآ تكون الألوآن :
مبهرة ،، جميلة سآحرة ،، خلابة
تضفي على محيآنآ بريقاً لامعاً حينهآ تصبح وجوهنآ ضاحكــة مستبشرة !




كـآن ثغري باسماً وأنتِ بعيدة عني ..
بربك لمآ عدتِ ؟! هل تريدين اقتيآل سعآدتي أم سرقت بريق حلمي ؟!


تحآربني الطيوف وتطآردني و يزدآد أل’م ـي اع’تـصآراً !
ألمي الذي استوطنني وأهدّ كـآهلي تركته يقبو في منآرآته ولم أعره بالاً ونسيته ~

سكنني الشحوب !! والوحدة }~ اتخذت قلبي مقراً لهـآ فأصبح مقري وعنوآني ..
فـ كل طيوفي اتجـآهك اتجهت للسمآء فهنآك مقرهآ ومأوآهــآ ~

تحت ثنآيآ أحآسيسي { بـق’ـآيا ~ من حبك ..
آن آوآنهـــآ أن تتمزق ..
لـ تعصف وتٌنهي مآ تبقى مني ،،

و تُنهيـــني ~
و تُنهيـــني
و تُنهيـــني ..
مخرج {ّ~

تعتريني نوبآت من البكآء الصآمت ~
غيآبه لا زآل ينهشني بشدة ،، حقاً انني أعآني ..أين ألوذ منك ؟ أين ألجأ ؟! ،، آسرتني استوطنتني ..
حنيناً أختنق ..

شوقاً ابكي ،،
فقدك أوآريه ~
بـ صوتك أختبئ !أقبع مع ذآكرتي قليلاً فأتذكر
بلسم ابتسآمتك ،، و دندنآت ضحكآتك ..

فيصبح قلبي وتراً يحتآج عآزفاً ~
يٌبحر بي مع أنغـــآم ثغرك البآسم ..


هناك تعليقان (2):

  1. لله دركً أي قلمَ تمتلكً
    وَ ذاتْ الـ دَهشه الـ تي تَلتبِسنيّ مَا آنَ أغَرقُ بِـ سُباتٍ مَع حَرفِكْ ... مُدهِشٌ
    بِكُل ذا التَناقُض الـ تَدسهَ
    بينَ الأسطَر ... مُدهِشٌ وَ أكثر

    رآئع مآخطتْ به أنآمِلك ,,
    فَ مشآعرك تسآبقت قبل رنه حَرفك
    قلم حق لك ان تجمع كل ماخطه هنا
    بانتظار هطول غيثك من جديد
    بوركت

    ردحذف
  2. صباحك عطر
    دائماً مانجد الإبتسامة حين يكون معنا من نحب ونرى الدنيا كـ قوس قزح في لحظة لقاء ..
    وبغيابهم نفقد الإبتسامة وتعتم الدنيا ..
    حرف باذخ راقي بالجمال
    دمت برقي
    تحياتي

    ردحذف