الخميس، 6 يناير، 2011

2 ► ثَغـــرك البَــ’ـــآسم ◄



مدخل {

سأدمي زوآيآكِ وأركنهـآ
وأُحررهـآ من قيود الطآغين ..
وسأهرب من الوآقع وأنكرهـآ
وأغزل سلماً من أفوآه المحتآلين ..








كنت في رحلة نحو الأفق نعبر تلك السحب و ننآطح غيوماً متلبدة ،، كنت متسمراً على ذلك الكرسي و كآن بـ جآنبي طفلٌ لم يتجآوز الخآمسة
و معه أمه ~


وفي وهلة فقدت تلك الطآئرة اتزآنهآ وهبّ الخوف بدآخلي وتمسكت بشدة بذآلك الكرسي ..
وكنت أنآجي ربي في تلك اللحظة وبعد كل اصطدآم !!


بـ مطبّ ازدآد الحآحي بـ الدعآء ،،
وبـ النقيض تمآماً كآن ذآك الطفل يلعب في سكون وطمأنينة !!

وعدّ ذآك الأمر بـ سلام وهبطت الطآئرة ~
و من بآب الفضول سألت ذآك الفتى فـ قلت له : بـ ربك كيف حآفظت على هدوئك وجُلّ من كآن في
الطآئرة يلوذون بـ الدعآء رهبة من سقوطهآ ؟!


فأجآبني بـ كل برود : من يقود هذه الطآئرة هو وآلدي ،، وقبل اقلاعنآ أخبرني أنه سيهبط بي بـ سلام ~
عندهـآ أدركت معنــى الثقة } ~









أبحث عن قلمي ومتنفسي الوحيد ألا وهي مذكرتي ~
امتنعت عن كبريآئي لـ وهلة لكي أصف ملكوتي وشوقي ..


معي كـ ظلي ،، تجآبهني ألمي
تدور في خٌلدي ،، تشآطرني همّي


أنت من يؤرقني أنت مع يغرقني //
أنت وحدك من يختلس جبروتي وتغطرسي


فـ ارجوكِ ارحمِ وحدتي و أنيني لأنكِ نبضي و روحي ..
:::
::
:


لا أعلم حقاً لمآذآ لا نرى الدنيآ عندمآ تنهمر علينآ الهموم والأحزآن وترهق كآهلنآ بحملهآ الا بـ لون :

بآهت ،، اسود ،،
مظلم ،، مريب ،، كئيب ،، موحش !!

و على النقيض تماماً عندمـآ تغمرنآ السعآدة ويبتسم ثغر الدنيآ في وجهنآ تكون الألوآن :
مبهرة ،، جميلة سآحرة ،، خلابة
تضفي على محيآنآ بريقاً لامعاً حينهآ تصبح وجوهنآ ضاحكــة مستبشرة !




كـآن ثغري باسماً وأنتِ بعيدة عني ..
بربك لمآ عدتِ ؟! هل تريدين اقتيآل سعآدتي أم سرقت بريق حلمي ؟!


تحآربني الطيوف وتطآردني و يزدآد أل’م ـي اع’تـصآراً !
ألمي الذي استوطنني وأهدّ كـآهلي تركته يقبو في منآرآته ولم أعره بالاً ونسيته ~

سكنني الشحوب !! والوحدة }~ اتخذت قلبي مقراً لهـآ فأصبح مقري وعنوآني ..
فـ كل طيوفي اتجـآهك اتجهت للسمآء فهنآك مقرهآ ومأوآهــآ ~

تحت ثنآيآ أحآسيسي { بـق’ـآيا ~ من حبك ..
آن آوآنهـــآ أن تتمزق ..
لـ تعصف وتٌنهي مآ تبقى مني ،،

و تُنهيـــني ~
و تُنهيـــني
و تُنهيـــني ..
مخرج {ّ~

تعتريني نوبآت من البكآء الصآمت ~
غيآبه لا زآل ينهشني بشدة ،، حقاً انني أعآني ..أين ألوذ منك ؟ أين ألجأ ؟! ،، آسرتني استوطنتني ..
حنيناً أختنق ..

شوقاً ابكي ،،
فقدك أوآريه ~
بـ صوتك أختبئ !أقبع مع ذآكرتي قليلاً فأتذكر
بلسم ابتسآمتك ،، و دندنآت ضحكآتك ..

فيصبح قلبي وتراً يحتآج عآزفاً ~
يٌبحر بي مع أنغـــآم ثغرك البآسم ..


1 ●| لملمــة مـ’شـــآعر |●


مدخل ~

مشآعر ممزوجة و متنآقضة في كل شيء مآ عدآ الألم !
هل يآ ترى مآبي مجرد وهم ؟!










اصآفح الوجع تلو الوجع ~
وأمضي قدماً ..
أمّد اليكِ شرآع العمر ،،اسآور كل بهتآن يقتل حلم قدومك ~
أقهر شقآء فآجعة رحيلك لتنعى تفآصيلي ذآكرة حنين قد ولد في رحم تلك الأيآم
لم تعد وردية ،، يثيرهآ سوآد التهآلك والنبض غآبت عنهآ ملامح يقظة وعيون ..
تلهث ورآء برآءة لقآء يعتليه رغبة البقآء ~
على أجنحة الصمت ،، كـ العآدة ثآر الشوق وكآن رحيلك أورثني خشية أن أتنفس
دونك .. عمّ في العمق يفتشون ؟!
ولي قلب قد تضعضع وتحطم منذ لهفة حنين ،، رفرفة حوآس لم تغب عنهآ منذ الأزل ..
تهشم عمري مآ بين عينيك وهمس شفتيك ،، يآ من الهمتِ ثنآيآ آحآسيسي في لحظة
تسخر مني مرآتي وتخسف بي كل العيون ،، وتلذع بي الأيآم بلا رحمة ~








يشتآقني المكآن والزمآن ،، يشتآق الحنآن يسعى لشدّي من زوآيآ ثمآن ~
وضعت فيهآ أحلامي في بوتقة تحت حفظ البآري حآفية ،، عآرية
الا من سلاسل مرتبطة بي جلياً وبمآضِ ليس بالغريب وليس بـ البعيد ~
كآن مصدر حسي ،، ونبضي ،، ومصدر الرحيق ..

يشتآقني المكآن ،، يشتآق آلمي يشتآق حزني ..
لا أعلم حقاً !! أشتآقُ لمن هل لحزني الذي أقفلت عليه مئة بآب و بآب
ووضعت عليه جنداً أمينون مطيعون ،، يأبون أن يفقد أمنهم وأمني
رزقهم ،، ورزقي .. سرهم ،، وسري ~

أم يشتآقني الزمآن الذي يرنو الى مسآءآتي الهآيمة ..
في برزخ الوجدآنية ،، لا تزآل الجفون مغلقة !! ولا زآل الصوت القآدم
من السحيق يتمتم كآذباً ،، يترنم ضاحكاً ~
على اي حآل سـ أفّر من السحيق وأترنم على نفحآت رحيقه العميق ~




الحيآة قصيرة .. اذآ عيش حيآتك .. كي تكون سعيداً
وابقى مبتسماً ,, وتذكر أن هنآك أشخآص يهتمون بك .. اذآ عيش لأجلهم !
قبل أن تتفوه بكلمة ~
استمع ..
قبل أن تكتب ~
فكّر..
قبل أن تنفق ~
اكسب ..
قبل أن تدعوآ ~
اغفر ..
قبل أن تكره ~
حب ..
قبل أن تموت ~
عش ..
هذه هي الحيآة ..
اشعر بهآ , حبهآ , استمتع بهآ `~







ليت الفرآق كائن ح’ـي ..
تقف في وجهه الدنيآ مربآساً صلداً، فيجد نفسه في مدينة " وسط " ح’ـي !
لا مكان يأوي له ~
ولا طعام يسدُ به جوعه ، ولا حتى قطرة " م’ـي "



آمآآآه


لازلت في هواكِ طفل ~


أمنية لكن أمآرسهآ دومآ وهي إغفاءة في حضنك الحنون ،، وراحتيّ يديكِ ترسي بهآ قبلاتي !!


امتناني لك لأنك هنا معي ،،


وحين تشعرين بدمعتي تبلل يديكِ ~

لا تتساءلي : لمَ ؟!

هي فقط ،،

دمعة فرح ،، طفل ~

1 ||::|| قٌٍلــــــمً يَرٌٍتَشًِْــــفْ بٌَِوٍحٍّـــــآً || :: ||





في ضوآحي الشآنزليزيه ،، وبينمآ كنت أسير الى المجهول ..
و أرى هذآ وذآك ،، استوقفني منظر جعلني في حيرة من أمري ~
رأيت عبآرة ألهمتني وهي : الحزن سكن قلبي وأصبح يسير في عروقي !!

كتبهآ شخص مآ شعرت بمآ يجول بين ثنآيآ عبآرته تأملتٌ في حروفهآ ..

صمتٌ قليلاً ،، بدأت اٌقّّّّّلب مآضييّ المكبوت
أتخيّل وأتصوّر وأشتآق الى تفآصيله
حتى وصلت الى حد الثمل !!


أردد دآئماً ثلاثة حروف " ليت " ،،
ويمضي عمرني وأنآ على آعتآب ثلاثة حروف ..
يخنقني الحآضر ،، وتشفيني العبرة
وأنتظر
وأنتظر
ويمر العمر بي
والمآضي على آية حآل لن يعود ~





أغمض عيني ،،
لأهجر الوآقع المرير وأسكن ذكريآتي
أردت أن أعلم الى أين ستأول بي ؟!
هل ستتغنآ على أجنحة الصمت؟!

أم سيثيرهآ الشوق المكبوت؟!
أم سيعتليهآ شضآيآ حلمٍ مشتوت؟!
أم ستأول بي الى قلبٍ مليء بالعزة والجبروت؟!

على آية حآل سأرحل وفؤآدي مكسور في ليلة الصمت المكبوت ..





أريد التحرر من قيود الطآغين !!
أحآول الهروب من الوآقع الضغين ..

فيأتي لي شخص فينكر عليّ ويؤنبني !!

ويغزل لي سلماً بانفس موقنة ..
أن مآفي الأعآلي سيمحي مآفي الأسآفل !!






عندما يقطف ألمنآ أزهآرآ مازالت متشبثة بطفولتها !
نترجآه ،، نتوسله ،، ولكن دون جدوى !
فيرمي بنا إلى ذكرى وحنين !
ووجع وأنين !
فنعود الى مآضي غير مرغوب فيه
وذكريآت نستكين على جروحهآ ..
تبديد أحلام ،، وتبديل ضحكآت ،،

وجرآح لا تندمل عندهآ قررت الرحيل
ولكن يبقى القلب صلداً والأمل وآقعاً ..
وتبقى الذكرى مكاناً طول الأزل
فأخر كلامي أنني قررت الرحيل ..
فـ حبك اصبح شيئاً من المستحيل!!






مآ دآمت الشمس تشرق والحيآة تنبض بكل تأكيد الأمل لا زآل ينآجيكِ !!
دعي اليأس عنكِ دعيه يرقد لأبد لاتوقضيه ..
 


انفضي غبآر غشآوة قلبك المفجوع وانفثيه الى ذلك الينبوع !!
ودعيه يرحل عنكِ ويتوه ..







جنون الشبآب ،، وهوى الطفولة ..
أنتِ كمآ أنتِ تشآركيني حجرآت فؤآدي ..
وتتمددي على آرآئك الحب لوحدكِ ~

دعينآ صغآرآ مآ دآم الحب صآفي ..
مآ الذي سنجنيه من الكبر غير الخيآنة ~

واذآ كآن هنآك طريقاً نمتعض منه غير الخيآنة ..
دعينآ نسلكه قبل فوآت الآوآن ~







{{ مخــــــرج ..


مآ بك يآ فتآة ؟!
بأمكآنك الصرآخ بأعلى صوتك وتقولي لهم أنكِ لستِ حزينة ..
ولكنكِ لستِ قآدرة على الكذب والتفوه بأنكِ سعيده !
!




جميل أن تزرع السعآدة في قلب من تحب ولكن الأجمل أن ترسم البسمة على شفآه من لم يشعر بهآ أبداً ~



0 || ~ || بٌَِقٌٍعًـــــٍة سٌِّـــــــــِوٍدًٍآء || ~ ||

|| ~ || بٌَِقٌٍعًـــــٍة سٌِّـــــــــِوٍدًٍآء || ~ || 









في جلبآب يوم مظلم دآمس وبينمآ كآن النآس نيآم ،، كنت أسير وحيداً أحآول البحث عن أَنيس لي بعدمآ هجرتني أحآسيسي بعدمآ هجرني ملكوت قلبي !! أنظر يمينآ لا يوجد الا مجموعة من المشردين يبحثون عن يقوتهم ..
لكي يعيشون على قيد الحيآة وأنظر شمآلاً وأرى بآئع السآعآت يغلق دكآنه وفي خلسة رأيت عجوزاً متهآلك جآلساً قرب نهر في سآعآت متأخرة ..

أتيت اليه لكي يأنسني وأنيسه ،، فعندمآ اقربت منه التفت علي وسألني مآ الذي آتى بك الى هنآ يآ بني في هذآ الوقت المتأخر من الليل ؟! هل أتى بك
الهمّ أم أن ضآقت بك الدنيآ وأتيت تبحث عن منآص لهآ ؟!


صمتٌ قليلاً ...


فبدأت أحدث نفسي في لحظة تأمل ميآه النهر وهي تجري :





احلام كانت تراودني ~
تلاحقني ،، تستوطن مخيلتي~
تبني لي بروجا من الاوهام ،، جعلتها ناطحات سحاب~
لتعانق غروره ،، لتقترب من وريده~
لتقترب من مسمعه لتهمس له ،، كل ذلك غرور~





لن اخطو اليك الى ان تعدو الي ،، سأترفع عن سؤالي عنك~
فأنت تعلم يقينا ،، ان الخريف يعانق اشجاره~
والربيع يحلق بطيوره ،، فلا تكن شتاءً في عمري~



... يكسوني بجليد مشاعره ~





*

*










مكوث وترقب ،، لملمت جرآح ،، تجبير أحآسيس ذآقت مرآرة الوحدة !!

هذه هي حآلي }~


لكن سأظل أتحلى بالصبر سأظل شآمخاً سأظل مبتسم للحيآة ~ لكي تبتسم لي ..


سأبتسم دآئماً وأبداً لأني البعض لا يجد يقوت يومه ،،
سأبتسم لأن البعض طريح سرير غير قآدر حتى على الحرآك ..


سأبتسم لأن البعض عآش في فزع دآئم بسبب حروبٌٌ زعمآئهآ لا يعرفون معنى الرحمة ،،
سأبتسم لأن الحيآة تتطلب الأبتسآمة لكي ترسم لك البسمة على شفآهك ..




*

*


*

*














لافرق بالنسبة لي !! جميعهم مفترسين }~

سوآء بنو البشر أو من يحومون حولي ،،
لكن الفرق أن بنو البشر يملكون العقل وهم لا ..


هذآ يأكل لحم أخيه وهو غآفل عنه ،،
والآخر يطعن طعنآت غدر لأخيه ..

قولوآ لي مآ الأرحم نهش لحم انسآن من كآئن لا يملك عقلاً ؟!
أم طعنآت غدر لكآئن يملك موآزين يحكم فيهآ أفعآله ؟!





*

*












{{ مخــــــرج ..



رحلتي هذه المرة هروب من أصحآب الأقنعة ,,
فهنيئاً لكم بفرآقي ..

صدى أصوآتكم يصدح في أذني ،،
فأرجوكم دعوني أرحل بدموعي ..

0 حرقفآت قلبي



{~ مدخل ..

Writing as well as talking
Can ease emotional pains









في كل مرة يعم السكون ارجآء المكآن مطرقين بابصآرنـــآ مشلولي التفكير أمآم سقوط الوآقع وقسوة الزمآن لا منآص
منه لأحد،، في كل مرة تأتينآ أفكآر يعجز ذهننآ لملمتهآ ..
ولكن نظل شآمخي الأبصــــآر بعد تقلب الأفكـــآر والخروج
بمحصلة هذآ التفكير العميق
،، أنت وأنــــآ نعيش في دوآمـــة من تقلبآت الحيـــآة ولكن نحآول فقط القبض على الجود والأفضل ولكن في النهآية المحصلة تكون لا شيء !



... {~

أنآ محتآر بين دوآمة العذآل أنآ غلبآن مع نفسي أنآ الضحكة معي تجآفيني ومع الخوآن علاقة نديمة ..
أنآ دروبي مع الخلان أنآ همسي مع الأخوآن أنآ على فكرة حيآتي غريبه ..

... {~




تترنم حولي هوآجيس الزمآن بكل رعونة الأيــآم ، ولكن لأسف تخآلجت عليّ امورٌ استرجعت بهـــآ مرآرة المآضي لكي أصل الى مآ أصبو اليه !

عندمــآ نكون في أتعس لحظآت حيآتنآ بضيآع حلم،، ولكن يخآلجنآ شعور بأن بالمستقبل سنحقق هذآ الحلم ..
هذآ هو الأمل !~

عندمــآ تكون في قمة انشغآلك وتفكر بمن حولك من أحبآب لك ..
هذآ هو الحب !~
عندمآ نصلي صلاة الأستسقآء وأحد الحضور جلب معه مظلة ..
حينهآ تلك هي الثقــــة !ّّ~

عندمآ نقرر تنفيذ أمر مستقبلي ،، ونحن لا نعلم هل حينهآ سنكون أحياءً أو أموآت ..

هذآ هو الأيــــــمآن !~
عندمآ تفكر قبل اقدآمــــــــك على فعل مـــــآ .. لكي لا تقع في عوآقب وخيمة ..

هذآ هو التفكير المنطقي !~







}~ بين صرخآت قلبي البآكي ،،
... وزفرآتي الممزوجة بدآء الغدر ~
}~ غدر الزمآن يحتم علينآ الرضوخ أمآمه ،،
... لكي نرضي شيئاً يسمى عآدآت وتقآليد ~
أكرهك يآ قلمي لأنك تكتب شيئاً لا تشعر به ،،
... لذلك أنآ أبغظك ~

أكرهك يآ حلمي لأنك توصلني في لحظة الى عنآن السمآء


... وبعدهآ أرآهآ غيمة أغشت عيني فزآلت ~

أكرهك يآ من أحببتني في يوم من الأيآم ،،

... وفي برهة من الزمآن وجدت نفسي تحت قدميك ~






{~ مخــــــرج ..


أريد الملاذ !! أنآ في مأزق ،،
أريد الملاذ الى قلبٌ لا يخون ،، الى الى جوفٌ لا يعرف الغدر~
أريد الملاذ !! أنآ في ورطة ،،
أريد الملاذ لأني تجرعت مرآرة القسوة ~
أريد الملاذ ~
أريد الملاذ ~
أريد الملاذ ~









Selfish status in humans, but the wise is able to make it a reason for its success


هذآ معنى مآ خطه قلمي :


الأنآنية صفة في الأنسآن , ولكن الحكيم هو القآدر على جعلهآ سبب لنجآحآته !!